كيف تنشئ مشروع الحوسبة السحابية دليل المبتدئين

تعرف في هذه المقالة على ماهية الحوسبة السحابية وكيف تبدأ في الحوسبة السحابية وماهي اشهر شركات الحوسبة السحابية وماهي فوائدها.

      يمكنك الوثوق في مستثمر   

الحوسبة السحابية| نحرص دائما على تكون المعلومات المقدمة في المقالات عالية الجودة ويمكن الاعتماد عليها كمرجع لك كقارئ دائما .

النقاط الرئيسية

الحوسبة السحابية

كل المعلومات التي تحتاجها لتتعلم عن الحوسبة السحابةي وانواعها وكيف يتم استخدامها. 

الحوسبة السحابية

قائمة المحتويات

الحوسبة السحابية.
موثوق 100%

عندما يتعلق الأمر بتخزين البيانات ومعالجتها والتعاون فيها، تُفضل العديد من الشركات الاستفادة من المرونة والراحة المتاحة في مجال الحوسبة السحابية بدلاً من الاستضافة المحلية التقليدية وبرامج الحوسبة المحلية.

مع استخدام الحوسبة السحابية، يُمكنك الوصول إلى البيانات والتطبيقات وتخزينها عبر الإنترنت بدلاً من الاعتماد على القرص الصلب. 

إذا كانت شركتك تستفيد من خدمات مثل محرر مستندات Google للتحرير والتعاون على المستندات، أو تستخدم منصات مثل Dropbox أو Google Drive لتخزين الملفات، أو تعتمد على تطبيقات مثل Slack للتواصل بين الفرق، أو حتى تعتمد على برامج إدارة العلاقات مع العملاء عبر الإنترنت لإدارة عمليات المبيعات، فإنك تُعتبر ضمن منظومة الحوسبة السحابية.

توفر الحوسبة السحابية العديد من المزايا للشركات الصغيرة، مثل تعزيز التعاون وسهولة الوصول وتحقيق الأهداف بشكل أسرع.

 ومع ذلك، تتضمن نقاط ضعف الحوسبة السحابية مخاوف تتعلق بالأمان وتقديم خيارات تخصيص أقل. 

سنستكشف في هذه المقالة مفهوم الحوسبة السحابية وكيفية عملها، ونسلط الضوء على بعض الخدمات السحابية التي ينبغي النظر فيها.

 إلى جانب استعراض للإيجابيات والسلبيات المرتبطة بالحوسبة السحابية لدى الشركات الصغيرة.

ماهي الحوسبة السحابية؟

الحوسبة السحابية تُعرف بتقديم خدمات الحوسبة عند الطلب، مما يتضمن توفير التطبيقات وتخزين البيانات ومعالجة المعلومات عبر الإنترنت. 

عادةً ما يتم دفع تكلفة خدمات الحوسبة السحابية بناءً على نموذج الدفع الشهري أو حسب الاستخدام، مما يعني أنك تدفع فقط عند استخدامك لتطبيقات وخدمات الحوسبة السحابية. 

يساهم هذا النهج في تقليل تكاليف التشغيل عند بدء مشروع تجاري خاص بك.

في سياق التغير المستمر في بيئة الأعمال الحالية، يجب على أصحاب الأعمال الصغيرة أن يكونوا قادرين على الوصول إلى البيانات والتطبيقات من خلال أجهزة الكمبيوتر أو الأجهزة اللوحية أو الهواتف المحمولة الخاصة بهم، سواء كانوا في المكتب أو في الحقل أو أثناء التنقل.

 تمكن الحوسبة السحابية هؤلاء من الوصول إلى مواردهم الرقمية من أي مكان عبر الاتصال بالإنترنت.

ما هي استخدامات الحوسبة السحابية؟

من الممكن أن تكون تستفيد حاليًا من خدمات الحوسبة السحابية، حتى وإن لم تكن على دراية بهذا الأمر. تُمكّن الحوسبة السحابية هذا النجاح خلف الستار، سواء كنت تستخدم خدمة عبر الإنترنت مثل Gmail أو Outlook 365 لإرسال البريد الإلكتروني أو التعاون في مستند أو تخزين الملفات أو بث مقاطع الفيديو.

تُظهر الاستخدامات الشائعة للحوسبة السحابية:

– التخزين السحابي:تُمكّن خدمات التخزين السحابي من حفظ بياناتك في نظام تخزين سحابي عبر الإنترنت، مما يُسهّل الوصول إليها من أي مكان أو جهاز متصل بالإنترنت. يُمكنك مشاركة الملفات بشكل آمن وتزامنها عبر الأجهزة، وتتضمن بعض الخدمات الشهيرة Dropbox وMicrosoft OneDrive وGoogle Drive.

– خدمات النسخ الاحتياطي السحابية:تُعتبر هذه الخدمات حلاً آمنًا لحالات الفشل المحتملة مثل تعطل الخوادم أو الهجمات الإلكترونية أو فقدان البيانات. تُجمع أفضل خدمات النسخ الاحتياطي السحابي بين التخزين ومزامنة البيانات والاسترجاع في الوقت الفعلي والأرشفة والأمان العالي.

– الاستضافة السحابية: تُيسّر خدمات الاستضافة السحابية مشاركة المعلومات بأشكال متعددة، بما في ذلك خدمات البريد الإلكتروني واستضافة التطبيقات وأنظمة الهاتف المستندة إلى الويب وتخزين البيانات. يُمكن لخدمة الاستضافة السحابية استضافة موقع الويب الخاص بشركتك وإدارة قواعد البيانات وأسماء النطاقات المنزلية.

– البرمجيات كخدمة (SaaS): تُعد حلول البرمجيات كخدمة (SaaS) حلاً لتسليم التطبيقات عبر السحابة. يمكن للشركات استخدام حلول SaaS في مجموعة متنوعة من الأنشطة التشغيلية، مثل إدارة المبيعات والمالية والتسويق.

ما هي الاختلافات بين خدمات الاستضافة السحابية والاستضافة التقليدية على الويب؟

يستخدم مضيف الويب موقع الويب الخاص بمؤسستك ويجعله متاحًا عبر الإنترنت. يمكنك اختيار بين مضيف ويب تقليدي أو خدمة استضافة سحابية. الاستضافة التقليدية تعتمد على خوادم فيزيائية لتلبية احتياجات الاستضافة، في حين يعتمد النموذج السحابي على شبكة من الخوادم الرقمية المتصلة عبر الإنترنت.

 السحابة توفر مرونة وكفاءة في استخدام الموارد بحسب الطلب، مع إمكانية توسيعها أو تقليلها وفقًا للاحتياجات.

1. استفاضة المواقع التقليدية

يعتمد مضيف الويب التقليدي على مساحة الخادم الفعلية لتلبية احتياجات استضافة الويب لعملائه. في إطار الاستضافة التقليدية، تكون الخدمات إما مخصصة أو مشتركة. يتميز كل خيار بمزاياه الخاصة.

-استضافة المخصصة 

هي نوع من أنواع الاستضافة حيث يقوم العميل بدفع تكلفة الخادم بأكمله. يتم توفير كميات محددة من طاقة المعالجة وعرض النطاق الترددي والذاكرة ومساحة القرص الصلب للاحتياجات الفريدة للعميل. 

يمكن أن تكون هذه الخدمة باهظة الثمن بالمقارنة مع الخدمات الأخرى، ولكنها توفر مرونة كبيرة وتكاملًا متقدمًا للمواقع ذات الحجم الكبير أو المشاريع ذات الاحتياجات الخاصة.

الاستضافة المشتركة 

هي نوع من أنواع الاستضافة حيث يشترك عدة مواقع في استخدام نفس الخادم. يقوم كل مستخدم بدفع رسوم لاستخدام قدر معين من مساحة التخزين ويشترك في النطاق الترددي على الخادم. 

يكون تكلفة الاستضافة المشتركة أقل من الاستضافة المخصصة، ولكن قد يؤدي الاشتراك في نفس الخادم إلى بطء في أداء المواقع بسبب مشاركة الموارد. 

يمكن أن يكون هذا الخيار مناسبًا للمواقع ذات حركة مرور منخفضة إلى متوسطة وللمستخدمين الذين يبحثون عن حلاً اقتصاديًا. ومع ذلك، قد تكون هناك تحديات إذا تجاوز موقع الويب حدود موارد الخدمة المشتركة.

2. استضافة المواقع السحابية

في حين تعتمد استضافة الويب التقليدية على مساحة الخادم الفعلية، توفر الاستضافة السحابية مساحة خادم افتراضية لكل مستخدم. إليك بعض الجوانب الرئيسية لاستضافة الويب السحابية:

-تدفع فقط مقابل الخدمات التي تحتاجها.

 يعتمد نموذج الدفع في خدمات الاستضافة السحابية عادةً على أساس الاستخدام الفعلي، مما يعني أنك تدفع فقط عندما تستخدم الموارد أو الخدمات.

-تتعامل خوادم متعددة مع الحمل 

في الاستضافة السحابية، حيث يتم توزيع حمل النطاق الترددي للاستضافة عبر عدة خوادم.

-يمكنك الاستفادة من وقت تشغيل ممتاز . 

نظرًا لأن العديد من الخوادم تدير كل موقع مستضاف، فإن فترات التوقف النادرة، باستثناء انقطاع التيار الكهربائي بشكل كبير. حتى إذا واجه أحد المواقع مشكلة أو شهد إقبالًا كبيرًا من الزوار، فإن المواقع الأخرى الموجودة على نفس الخدمة لا تتأثر.

-إنها قابلة للتطوير.

 تستخدم شركات الاستضافة السحابية مساحة افتراضية يمكن توسيعها أو تقليلها في أي لحظة، مما يتيح لك ضبط موارد الخادم وفقًا لاحتياجات موقعك بشكل فعال.

ما هي أنماط الخدمة السحابية الرئيسية؟

تتنوع خدمات الحوسبة السحابية من تخزين البيانات إلى البرامج الوظيفية، بما في ذلك برامج المحاسبة وأدوات خدمة العملاء واستضافة سطح المكتب البعيد. يمكن تصنيف هذه الخدمات إلى ثلاثة نماذج: البنية التحتية والمنصة والبرمجيات كخدمة.

IaaS: البنية التحتية كخدمة (IaaS)

 تتيح لك استئجار البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك الخوادم والأجهزة الافتراضية والتخزين والشبكات، من مزود السحابة، عادةً على أساس الدفع أولاً بأول.

 تساعد عروض IaaS الشركات الصغيرة على الاستفادة من الإعدادات التي تتعامل مع احتياجات أعباء العمل المختلفة. هناك لاعبان رئيسيان في هذا المجال هما Amazon Web Services وMicrosoft Azure.

PaaS: يتيح النظام الأساسي كخدمة (PaaS)

 لمطوري البرامج الوصول إلى الأدوات المستندة إلى السحابة مثل واجهات برمجة التطبيقات وبرامج البوابة وبوابات الويب. تعد الخدمات مثل Salesforce’s Lightning وGoogle App Engine وAWS Elastic Beanstalk من الحلول الشائعة.

SaaS: 

تتيح عروض SaaS للمستخدمين الوصول إلى البرامج عبر الإنترنت. يمكن الوصول إلى تطبيقات SaaS عبر متصفح الويب أو عميل سطح المكتب أو واجهة برمجة التطبيقات التي تتكامل مع نظام تشغيل سطح المكتب أو الهاتف المحمول الخاص بالمستخدم.

 تساعد تطبيقات SaaS العاملين على التعاون في المشاريع وتنزيل الملفات المهمة والعمل مباشرة على برامج الكمبيوتر المتخصصة. في معظم الحالات، يجب على مستخدمي SaaS دفع رسوم اشتراك شهرية أو سنوية. 

تعد خدمات مثل Microsoft Office 365 وGoogle Workspace أمثلة لتطبيقات SaaS.

 

كيفية تخزين البيانات في الخدمات السحابية ومستوى أمانها ؟

تخزين البيانات في الخدمات السحابية يتم عبر ثلاث نماذج رئيسية: السحابة العامة، والخاصة، والمختلطة. يمكن أن تشكل الخدمات السحابية تحديات أمنية إذا لم يتم اختيار موفر يتناسب مع نموذج التخزين الذي يتناسب مع حجم واحتياجات عملك.

السحابة العامة 

تنشأ على النظام الأساسي الخارجي لمزود الخدمة، حيث يحصل المستخدمون على بنيتهم السحابية ضمن بنية تحتية مشتركة مع مستخدمين آخرين. 

يقدم مزود السحابة جميع الخدمات، بدءًا من موارد النظام حتى أمان النظام السحابي وصيانته. 

نظرًا لأنه يتم إدارته من قبل شركة خارجية متخصصة في الخدمات السحابية لعدة عملاء، يعتبر نموذج السحابة العامة خيارًا ممتازًا للمؤسسات التي تسعى إلى المرونة والكفاءة التكلفية واستخدام أحدث التقنيات.

السحابة الخاصة 

هي منصة سحابية تُبنى داخل حدود مؤسستك باستخدام أجهزتك وبرامجك. ونظرًا لأن فريق تكنولوجيا المعلومات الداخلي يدير السحابة الخاصة بك، يعد هذا النموذج مثاليًا للشركات التي تسعى إلى الوصول الحصري وزيادة المرونة والتحكم الكامل. ومع ذلك، يترتب على هذا الخيار تكاليف إضافية.

السحابة الهجينة

 هي مزيج من السحابة الخاصة والعامة. في النظام الهجين، يدير فريق تكنولوجيا المعلومات في المؤسسة جزءًا من السحابة داخليًا، بينما تكون باقي السحابة خارج الموقع. 

يُعد النظام السحابي الهجين مثاليًا للمؤسسات التي ترغب في إدارة بيانات الأعمال (مثل ملفات العملاء) داخليًا ولكنها تتطلع أيضًا لتخزين معلومات أقل حساسية مع طرف ثالث.

ما هي فوائد الحوسبة السحابية ؟

استخدام الحوسبة السحابية في الأعمال يشهد ارتفاعًا ملحوظًا. وفقًا لأبحاث الحوسبة السحابية التي أُجريت في عام 2020 من قبل Foundry، يستخدم 92% من الشركات خدمات مرتبطة بالسحابة أو يعمل فيها.

 بالإضافة إلى ذلك، تتوقع فليكسيرا أن تكون ثلثي أعباء العمل للشركات الصغيرة والمتوسطة في السحابة بحلول عام 2022. وبناءً على أن الوباء قد جعل العمل عبر الإنترنت هو الخيار الأساسي في كل مكان، يُتوقع أن يستمر هذا الاتجاه.

تُقدم الحوسبة السحابية فوائد كبيرة للشركات الصغيرة، حيث يمكنها تحقيق توفير في الوقت والتكاليف، وتعزيز الإنتاجية، وتحسين التعاون، وتعزيز روح الابتكار. فيما يلي بعض أهم فوائد اعتماد الخدمات السحابية لشركتك الصغيرة:

البيانات يمكن الوصول إليها للغاية.

 تستخدم الشركات الحوسبة السحابية للوصول إلى المعلومات في أي مكان باستخدام جهاز متوافق متصل بالإنترنت. بدلاً من تخزين البيانات على جهاز الكمبيوتر الخاص بك أو خادم في مكتبك، تقوم الحوسبة السحابية بتخزين البيانات عبر الإنترنت.

 تتوفر المعلومات من مركز مركزي على شبكة الإنترنت يمنح أي شخص لديه بيانات اعتماد مناسبة إمكانية الوصول الفوري من أي مكان متصل بالإنترنت.

يضمن الحفاظ على الاتساق بين المستخدمين. 

عندما يعمل العديد من أعضاء الفريق على نفس الملف الرقمي، فإنه من السهل ارتكاب الأخطاء. نظرًا لأن الملفات مستضافة على السحابة في موقع مركزي، يتم مزامنة البيانات تلقائيًا بين جميع الأجهزة، مما يتيح للأفراد الوصول دائمًا إلى أحدث إصدار للملف.

تتيح لك سهولة التوسع والتقليص.

 مع نمو أعمالك، يمكنك بسهولة ضبط عدد المستخدمين الذين لديهم حق الوصول إلى التطبيقات السحابية، ونفس الأمر ينطبق إذا كنت بحاجة إلى تقليص الحجم. أنت تدفع فقط مقابل ما تستخدمه، ولا داعي للقلق أبدًا بشأن نفاد السعة أو إضافة نفقات غير ضرورية.

تسهّل العمل عن بُعد. 

غالبًا ما تعتمد الشركات على برامج متخصصة غير متاحة على أجهزة الكمبيوتر المنزلية الخاصة بموظفيها. تُمكّن الحوسبة السحابية المستخدمين من الوصول إلى الملفات والتطبيقات المتخصصة كما لو كانوا في المكتب. 

ونظرًا إلى أن واحد من كل ثلاثة عمال عن بُعد قد يستقيلون إذا طُلب منهم العودة إلى المكتب بدوام كامل بعد الوباء، تُعتبر فوائد العمل عن بُعد باستخدام الحوسبة السحابية بشكل خاص بالغة الأهمية.

من السهل إجراء نسخ احتياطية للبيانات واستعادتها.

يُعَدّ فقدان البيانات الكارثي، الذي قد يُفسِد الأعمال في أي وقت نتيجة لكوارث طبيعية أو ارتفاع الجهد الكهربائي أو فشل الأجهزة، مصدر قلق كبير. وعندما تقوم المؤسسة بتخزين البيانات والملفات والتطبيقات الحيوية أو نسخها احتياطيًا في السحابة، تظل هذه المعلومات آمنة ويُمكن الوصول إليها.

إن الحوسبة السحابية فعّالة من حيث التكلفة. 

عندما يتعلق الأمر بشراء وصيانة الأجهزة ومعدات الشبكات، يتطلب الأمر وقتًا ومهارات فنية وتكلفةً ماليةً. ومع ذلك، يُقدم مزود الحوسبة السحابية خدمة تخزين البيانات بشكل آمن دون أية متاعب.

 بالإضافة إلى ذلك، يتطلب إعداد العمليات التجارية في السحابة استثمارًا أوليًا أقل من إنشاء بنية تحتية داخلية وتكوين فريق متخصص في تكنولوجيا المعلومات.

 يمنحك الإعداد السحابي المرونة في ميزانيتك ويتيح لك دفع الرسوم فقط عند استخدام الموارد. تظل أسعار الخدمات السحابية الموجهة للأعمال قابلة للتحكم والتنبؤ، وتُعتبر نفقات شهرية أو سنوية قابلة للتخطيط. 

 

ما هي عيوب الحوسبة السحابية ؟

بالطبع، مع وجود العديد من الفوائد المرتبطة بنقل عمليات عملك إلى السحابة، يجب أن تكون على دراية بالجوانب السلبية المحتملة أيضًا.

2.تعتمد خدمات الحوسبة السحابية على الاتصال بالإنترنت.

 وفقًا للتعريف، يتطلب استخدام خدمات الحوسبة السحابية وجود اتصال قوي بالإنترنت. إذا كان هناك اتصال غير مستقر أو ذو سرعة منخفضة، فإن فريقك قد يواجه صعوبات في الوصول إلى التطبيقات السحابية والبيانات اللازمة لأداء أعمالهم. 

بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي انقطاع الاتصال المتكرر والتأخير والأخطاء الناتجة عن اتصال الإنترنت المتقطع إلى تقليل إنتاجية الفريق.

يمكن حل هذا العيب بسهولة من خلال ضمان توفير اتصال عالي الجودة وسريع لفريق العمل.

قبل الاشتراك في خدمات الحوسبة السحابية، يُفضل طرح الأسئلة الأمنية التالية على خدمات الحوسبة السحابية:

1.من يمكنه الوصول إلى معلوماتي؟

2.هل توجد نسخ من بياناتي في مراكز بيانات متعددة بمواقع مختلفة لتحقيق الحماية من الهجمات الإقليمية؟

3.ما هي تكنولوجيا النسخ الاحتياطي المتاحة لضمان حماية بياناتي؟

4.ما هي التدابير المحددة لتشفير بياناتي؟

5.كيف تديرون مفاتيح التشفير؟

6.ما الإجراءات المتبعة في حالة حدوث عطل أو هجوم إلكتروني؟

7.ما هي شهادات أمان المعلومات التي تمتلكونها؟

8.هل تتوافقون مع أحدث بروتوكولات الأمان؟

9.ما هي الخطوات المتخذة في حال حدوث خطأ أثناء التنفيذ؟

10.هل أنتم موزعون؟ وفي حال كونكم موزعين، من المسؤول عن تقديم الخدمة والدعم؟

3.تحديات الامتثال في مجال الحوسبة السحابية


الامتثال يشكل تحديًا كبيرًا لأي شركة تستخدم خدمات النسخ الاحتياطي أو التخزين السحابي. في الواقع، وفقًا لاستطلاع أجرته Statista، يعتبر 44% من الشركات أن الامتثال هو أكبر تحدي للحوسبة السحابية.

عند نقل بيانات شركتك من وحدة التخزين الداخلية إلى السحابة، يجب أن تتبع قوانين ولوائح الصناعة. يلزم مؤسسات الرعاية الصحية، على سبيل المثال، الامتثال بقواعد HIPAA، بينما يجب على شركات البيع بالتجزئة الالتزام بلوائح SOX وPCI DSS، ويجب على الشركات التي تتعامل مع السوق الأوروبية الالتزام بمعايير القانون العام لحماية البيانات (GDPR).

بالرغم من انضمام العديد من موفري الخدمات السحابية المعتمدين إلى برامج الاعتماد ذات الصلة، فإن شركتك هي المسؤولة في النهاية عن ضمان امتثال جميع عمليات البيانات وأحمال العمل.

4.إنه يُقلل من القدرة على الرؤية والسيطرة.

أثناء استخدام الحوسبة السحابية، يمكن أن يكون هناك تحديات تتعلق بالإشراف والتحكم في بيئة النظام الخاصة بك. 

على الرغم من أن الحوسبة السحابية تقدم فوائد من حيث تقليل التكلفة وتحسين الكفاءة، إلا أن هناك قد يكون هناك تقليل في قدرتك على السيطرة الكاملة على بيئتك التقنية. مما يتطلب منك اتخاذ إجراءات لتعزيز مستوى الرؤية والتحكم الخاص بك.

يمكن استخدام أدوات مراقبة وواجهات برمجة تطبيقات (API) لتوفير رؤى دقيقة حول استهلاك الموارد ونشاط المستخدمين، وهو أمر يمكن أن يساعد في تحديد أي نقاط ضعف أو تحسين إدارة الأمان. 

تأكد من تحديد مستوى الرؤية الذي تحتاجه وتواصل مع موفري خدمات الحوسبة السحابية لضمان تلبية احتياجاتك ومتطلبات الأمان.

5.تحقيق نجاح تنفيذ الحوسبة السحابية يتطلب التدريب والتأهيل.

يتطلب تنفيذ أي تقنية جديدة تدريب الموظفين وإنشاء نظام فعال لاستكشاف الأخطاء وإصلاحها أثناء الإطلاق وبعده. في البداية، قد تواجه أيضًا مقاومة بين موظفيك، خاصةً أولئك الذين لا يعرفون التكنولوجيا السحابية.

ومع ذلك، بمجرد إنشاء عملية الإعداد، وتحديد أعضاء فريق تكنولوجيا المعلومات المسؤولين عن تنفيذ واعتماد الخدمات السحابية، وتحديد فوائد العمليات السحابية، يمكنك وضع شركتك على المسار الصحيح في لمح البصر.

اعتبارات الأمان الإضافية للحوسبة السحابية

على الرغم من أننا قد ناقشنا سابقًا المشكلات الأمنية المحتملة كعيوب في الحوسبة السحابية، إلا أنه من المهم أن نفهم بدقة الأخطاء الممكنة التي قد تحدث نتيجة لإعداد غير صحيح للحوسبة السحابية.

وفقًا لتقرير الأمان السحابي لعام 2022 الصادر عن Check Point، فإن بعض التحديات الأمنية السحابية الأكثر إلحاحًا هي الإعداد غير الصحيح للبنية التحتية السحابية والوصول غير المصرح به وواجهات برمجة التطبيقات غير الآمنة.

إذا كنت تفكر في نقل عملياتك إلى السحابة أو تنفيذ الخدمات السحابية، فكِّر في أهم مخاطر الأمان السيبراني هذه.

التكوين الخاطئ لإعدادات أمان الحوسبة السحابية

تسهم سهولة الوصول في جعل الحوسبة السحابية جاذبة للعديد من الشركات الصغيرة، ولكنها في الوقت نفسه تشكل مصدرًا للمخاطر الأمنية المحتملة. في العديد من المؤسسات، يتمتع الموظفون بمستويات متفاوتة للوصول إلى خدمات الحوسبة السحابية. 

وكلما ازداد عدد الأفراد ومستويات الوصول، كلما أصبح من السهل التنازل عن ضبط إعدادات الوصول غير المصرح به.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الطبيعة السحابية للبنية التحتية تعني أنه يجب على الشركات الاعتماد على ضوابط الأمان المُعَدَّة من قبل مزودي الخدمات السحابية. قد لا تكون عناصر التحكم هذه واضحة دائمًا، مما يفتح المزيد من الفرص لحدوث تكوينات خاطئة.

للتقليل من هذه المخاطر الأمنية وتبسيط إدارة الوصول، يُنصَح بتتبع جميع مستويات الوصول التي يحملها أفراد فريقك إلى مختلف خدمات الحوسبة السحابية. يمكنك أيضًا إنشاء وثيقة تتبع أساسية في جداول بيانات Google وتحديثها بانتظام.

 إجراء عمليات تدقيق دورية للأمان السيبراني تتضمن تفصيلًا حول بروتوكولات الأمان لجميع مزودي خدمات الحوسبة السحابية يمكن أن يساهم أيضًا في تقليل المخاطر.

واجهات برمجة التطبيقات غير الآمنة

تتيح واجهات برمجة التطبيقات (APIs) السيطرة الأفضل وتوفير رؤية أفضل لأنظمتك وتطبيقاتك السحابية. ومع ذلك، غالبًا ما تكون APIs الخارجية غير آمنة وتشكل نقطة دخول للهجمات الإلكترونية المحتملة، مما يعرض البيانات السرية للخطر ويفتح الباب أمام التلاعب بالخدمات.

وفقًا لتقرير “Salt’s State of API Security” للربع الأول من عام 2022، زادت حركة هجمات API بنسبة تقريبية تصل إلى 700% من ديسمبر 2020 إلى ديسمبر 2021، مما يبرز خطورتها على الشركات الصغيرة.

يُمكن تقليل هذه المخاطر الأمنية بشكل كبير من خلال إنشاء واجهات برمجة التطبيقات الداخلية. ومع ذلك، لا تمتلك جميع الشركات الخبرة أو الموارد الداخلية لتحقيق ذلك.

 لتقليل المخاطر، قم بتنفيذ ممارسات المصادقة والترخيص، وتشفير حركة المرور باستخدام TLS/SSL، والتحقق من صحة الإدخال، وتسجيل نشاط واجهة برمجة التطبيقات، واستخدام جدران حماية واجهة برمجة التطبيقات، وإجراء تدقيق منتظم واختبار الاختراق لتحديد وتصحيح أي ثغرات في واجهات برمجة التطبيقات القديمة.

ضياع البيانات

ذكر ثلاثة أرباع المشاركين في تقرير الأمان السحابي لعام 2020 الصادر عن Bitglass أن أكبر مخاوفهم المتعلقة بأمان الحوسبة السحابية تتعلق بفقدان البيانات وتسربها. 

بغض النظر عن هجمات البرامج الضارة، يمكن أن يحدث فقدان البيانات في السحابة نتيجة لحذف غير مقصود من قِبل مزود الخدمة السحابية، أو في حالة وقوع كارثة طبيعية مثل حريق أو زلزال يؤدي إلى تلف الخوادم البعيدة، أو في حالة فقدان مفتاح التشفير.

لتقليل مخاطر فقدان البيانات، يُنصح بإنشاء نسخ احتياطية لجميع بياناتك المخزنة في السحابة. يفضل على الأقل اتباع قاعدة 3-2-1 لضمان نسخ احتياطية آمنة:

1. حافظ على ثلاث نسخ على الأقل من بياناتك.

2. قم بتخزين هذه النسخ على وسائط مختلفة لتعزيز التنوع وتقليل مخاطر فقدان البيانات.

3. ضع نسخة احتياطية واحدة على الأقل خارج موقعك الرئيسي لضمان حماية البيانات في حالة حدوث حوادث موقعية أو فقدان البيانات في مكان واحد.

ضع أيضًا في اعتبارك تنفيذ حلاً لمنع تسريب البيانات في السحابة (DLP)، حيث يقوم هذا الحل بحماية بياناتك من الوصول غير المصرح به، ويتخذ تدابير تلقائية لتعطيل الوصول عند اكتشاف أي نشاط مشبوه.

ما هي التكلفة المرتبطة بخدمات الحوسبة السحابية؟

تتفاوت تكلفة الحوسبة السحابية بشكل كبير، حيث يعتمد ذلك أساسًا على نوع الخدمة السحابية التي تحتاج إليها. فيما يلي نظرة عامة على التكاليف النموذجية:

تُطلق خدمات تخزين السحابة ومشاركة الملفات مثل Dropbox بحسابات مجانية، ولكن تبدأ الخطط المدفوعة ذات الميزات المتقدمة من 20 دولارًا لكل مستخدم شهريًا.

✅تستطيع خدمات النسخ الاحتياطي والاسترداد السحابية مثل Carbonite أن تكلف 50 دولارًا شهريًا.

✅تُقدم Amazon Web Services مجموعة شاملة من الخدمات السحابية، حيث تُقدم الشركة بعض المستويات مجانًا (مع فرض حدود للتخزين والوقت)، بينما تتوفر البعض الآخر بنظام الدفع حسب الاستخدام.

تعتمد تكلفة البرمجيات المستندة إلى السحابة أيضًا على نوع الصناعة. تشمل العوامل الأخرى التي تؤثر على التسعير عدد المستخدمين، وطريقة إطلاق وتوزيع البرنامج في الشركة، وخيارات الدعم الفني ذات الأولوية.

Facebook
Twitter
WhatsApp
mohamed ragab
mohamed ragab

محمد رجب هو مؤسس موقع مستثمر , ويدير قناة باسمه على اليوتيوب.​

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *