ماهي الميزانية العمومية؟

تعرف في هذه المقالة على ماهية الميزانية العمومية وفي ماذا تستخدم وماهي اهميتها.

      يمكنك الوثوق في مستثمر   

الميزانية العمومية | نحرص دائما على تكون المعلومات المقدمة في المقالات عالية الجودة ويمكن الاعتماد عليها كمرجع لك كقارئ دائما .

النقاط الرئيسية

الميزانية العمومية

كل المعلومات التي تحتاجها لتتعلم كيف تبدأ في استخدام الميزانية العمومية ولماذا تحتاج إلى ان يكون لديك ميزانية عمومية.

الميزانية العمومية

قائمة المحتويات

الميزانية العمومية.
موثوق 100%

تُعَدُّ الميزانية العمومية أداةً أساسيةً لأصحاب المشاريع، حيث يتوجب عليهم الفهم الدقيق لأصولهم والتزاماتهم، وكذلك حقوق المالك، بالإضافة إلى فهم كيفية تغيُّر هذه الأرصدة من فترة محاسبية إلى أخرى.

 يقدم هذا الدليل شرحًا شاملاً حول الميزانية العمومية، ويسلط الضوء على أهميتها في سياق عملك.

ما هي الميزانية العمومية؟

تقوم الميزانية العمومية بتوضيح الأصول والالتزامات وتوضح الفرق بينهما، وتسلط الضوء على حقوق المالك في إطار زمني معين.

 تعمل هذه الميزانية على توفير وسيلة لتحليل الوضع المالي لشركتك، مما يمكنك من فهم صافي قيمتها وفقًا للقيمة الدفترية في الفترة الزمنية المعنية.

ماذا تتضمن الميزانية العمومية؟

تشمل كل ميزانية عمومية العناصر التالية:

– الأصول التي تمتلكها الشركة، وتتضمن العقارات، والمركبات، والمعدات المكتبية، والحسابات المدينة (AR)، والشهرة.

– الالتزامات، سواء كانت قصيرة الأجل أو طويلة الأجل، وتشمل الحسابات الدائنة (AP) والقروض.

– حقوق الملكية، وهي الفارق بين إجمالي الأصول وإجمالي الالتزامات.

دعنا نرى لمحة حول كل مكون من هذه العناصر في إطار الميزانية العمومية.

1. الأصول :

هناك تصنيفان رئيسيان للأصول: الأصول المتداولة والأصول غير المتداولة.

– الأصول المتداولة: تتضمن هذه الفئة الأموال النقدية وأي شيء يمكن تحويله بسهولة إلى نقد أو استخدامه خلال فترة لا تتجاوز سنة. 

تشمل الأصول المتداولة الأموال الموجودة في حسابات البنوك التجارية، والواقع المدين، والمخزون، واللوازم، والمصروفات المدفوعة مسبقًا والتي تندرج تحت دورة التشغيل السنوية.

– الأصول غير المتداولة: تمتاز هذه الفئة بعدم التوقع في تصفيتها خلال عام واحد. إنها تتمتع بفترة استخدام أطول من الأصول الحالية وتشمل الأصول الملموسة مثل الآلات وأجهزة الكمبيوتر والمباني التي يعمل فيها العمل والأراضي.

 يمكن أن تكون الأصول غير المتداولة أيضًا أصولًا غير ملموسة مثل براءات الاختراع والشهرة وحقوق التأليف والنشر؛ حيث تكون هذه الأصول غير مادية ولكنها تشكل عناصرًا أساسية لنجاح عملك.

2. الإلتزامات

الالتزامات التجارية هي الالتزامات المالية التي يدين بها الشركة لكيانات أخرى، ويتم تقسيمها إلى الالتزامات الحالية والالتزامات طويلة الأجل:

– الالتزامات الحالية: تتضمن هذه الفئة المبالغ التي يجب دفعها خلال فترة لا تتجاوز سنة واحدة، مثل حسابات الدائنين (AP)، وكشوف المرتبات، والتزام ضريبة الدخل، والجزء القصير الأجل من الديون الطويلة الأجل.

– الالتزامات طويلة الأجل: تشير إلى الديون طويلة الأجل والالتزامات المالية الأخرى التي تستحق بعد فترة تتجاوز سنة واحدة.

3. حقوق المُلاك

يتمثل الفرق بين إجمالي الأصول وإجمالي المطلوبات في حقوق المٌلاك (أو حقوق المساهمين). في حال كانت أصول الشركة أكبر من التزاماتها، تكون حقوق المالك إيجابية. أما إذا تجاوزت الالتزامات الأصول، فإن حقوق المالك تكون سلبية.

كيف ترتبط بالبيانات المالية الأخرى؟

الميزانية العمومية تشكل إحدى البيانات المالية الثلاث، حيث تتضمن البيانات المالية  الأخرى:

– قائمة الدخل: توضح قائمة الدخل الإيرادات والمصروفات، وتُلخص الأرباح أو الخسائر خلال فترة زمنية محددة.

– بيان التدفق النقدي: يظهر بيان التدفق النقدي النقد الذي تم تحقيقه والذي تم صرفه خلال فترة معينة.

يُعتبر تحليل الميزانيات العمومية لبداية ونهاية الفترة المالية مهمًا، حيث يُنظر إليها كلقطات زمنية. يوضح بيان الدخل ما جرى خلال تلك الفترة، بينما يربط بيان التدفق النقدي الميزانية العمومية وبيان الدخل معًا من خلال توضيح كيفية تحول النقد داخل وخارج العمل.

لماذا تحتاج إلى الميزانية العمومية؟

تعتبر هذه تعد لمحة سريعة حول استقرار مشروعك في نقطة زمنية معينة. وتأتي أهمية إعداد الميزانيات العمومية لأسباب عدة.

1. تساعدك الميزانية العمومية على إدارة مشاريعك.

ينبغي عليك مقارنة الميزانيات العمومية من بداية ونهاية فترة معينة لتفهم كيف تغيرت المبالغ الإجمالية.

 على سبيل المثال، توفر لك الميزانية  نظرة حول كيفية مقارنة أصولك بالتزاماتك. إذا كانت التزاماتك قصيرة الأجل، أي المبالغ التي يجب دفعها خلال الفترة المالية التالية، تتزايد بما يتناسب مع أصولك قصيرة الأجل، مثل النقد، فإنك قد تواجه تحديات في تلبية الالتزامات في المستقبل القريب.

2. يحتاج المصرفيون المستثمرون إلى ميزانيات عمومية.

سيتعين عليك تقديم البيانات المالية، بما في ذلك الميزانيات ، إلى الجهات المصرفية والأطراف الخارجية الأخرى. 

على سبيل المثال، في حال تقديم طلب للحصول على قرض تجاري، يتوقع البنك الاطلاع على بياناتك المالية لتقييم الحالة المالية لشركتك.

3. قد تحتاج إلى ميزانية عمومية لأوراق الضرائب.

إذا لم تقم بتقديم الضرائب ككامل مالك، يتوجب عليك أن تمتلك ميزانية عمومية مخصصة للأغراض الضريبية. 

قد تكون هذه الميزانية مختلفة عن تلك التي تستخدمها للأغراض المحاسبية، على سبيل المثال، في حال استخدامك لطريقة محاسبية مختلفة للضرائب بالمقارنة مع الإهلاك الدفتري.

4. تساعدك الميزانية العمومية على تقييم مشروعك.

إذا كنت تفكر في بيع شركتك، يجب عليك أن تكون قادرًا على تحديد القيمة المالية لأعمالك وفقًا للميزانية العمومية.

ومع ذلك، يُعتبر تقييم الأعمال مهمة معقدة. فالقيمة المالية لا تأخذ في اعتبارها التوقعات المستقبلية للشركة. 

على سبيل المثال، قد تكون قيمة الشركة التي تحقق نموًا وتحقق أرباحًا أكثر من القيمة الدفترية في عملية البيع. وفي الوقت نفسه، قد تكون الشركة التي تواجه صعوبات أو تعاني من تأثير الأخبار السلبية قد تباع بأقل من القيمة الدفترية الصافية، كما هو موضح في الميزانية العمومية.

وفقًا للمدير السيد ويليام بريجهام، الذي يشغل منصب مدير مركز تطوير الأعمال  نيويورك، تُعَد الميزانية العمومية اختبارًا ممتازًا للواقع عند التعامل مع مسألة تحديد قيمة عملك. وأوضح بريجهام قائلًا: “يعتقد الجميع بأن أعمالهم تستحق قيمة أكبر مما هي عليه فعليًا”.

Facebook
Twitter
WhatsApp
mohamed ragab
mohamed ragab

محمد رجب هو مؤسس موقع مستثمر , ويدير قناة باسمه على اليوتيوب.​

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *