كيفية بناء فريق ناجح في 8 خطوات

تعرف في هذه المقالة خطوة بخطوة على كيفية بناء فريق عمل ناجح في 8 خطوات سهلة.

      يمكنك الوثوق في مستثمر   

بناء فريق | نحرص دائما على تكون المعلومات المقدمة في المقالات عالية الجودة ويمكن الاعتماد عليها كمرجع لك كقارئ دائما .

بناء فريق عمل ناجح

ستتعلم في هذه المقالة من خلال 8 خطوات كيفية بناء فريق عمل ناجح  تابع معنا:

بناء فريق ناجح
طريقة بناء فريق عمل ناجح.
موثوق 100%

قائمة المحتويات

توظيف أفراد مميزين ذوي خلفيات متنوعة ومهارات فريدة هو جزء أساسي من عملية بناء فريق قوي. 

بعد تجميع فريق أحلامك، يجب عليك تجهيزهم لتحقيق النجاح في مهامهم. 

سواء كنت رائد أعمال يجري توظيف موظفك الأول أو مدير مشروع يقوم بتشكيل فريق جديد في شركة موجودة بالفعل، هناك خطوات يمكنك اتخاذها لضمان بناء فريق ناجح.

ما الذي يجعل الفريق ناجحا

  1. تحمل المسؤولية 
  2. ثقافة الفريق 
  3. الأهداف و المقاييس المشتركة 
  4. القيادة القوية ✅
على الرغم من اختلاف كل فريق عن الآخر، إلا أن الخصائص الأساسية التالية مشتركة في الفرق الناجحة:

1. تحمل المسؤولية

تحمل المسؤولية

الفرق الفعالة تحظى بأدوار وتوقعات محددة بشكل واضح. 

عند تحديد أدوار الموظفين بشكل نهائي، يمكن للموظفين تنفيذ مهامهم ومسؤولياتهم المحددة بكفاءة، مما يعزز من فعالية العمل ويسهل التواصل.

2. ثقافة الشركة أو الفريق

ثقافة الشركة

ثقافة شركتك تمثل مجموعة من القيم والمعايير التي تشكل بيئة العمل الخاصة بك. 

تسعى ثقافة الشركة الممتازة إلى تعزيز رفاهية الموظفين، وتشجيع التوازن بين الحياة الشخصية والعملية، ودعم التطوير الشخصي والمهني.

3. الأهداف و المقاييس المشتركة

الأهداف المشتركة

في الفرق الناجحة، يتمتع الأفراد بفهم واضح لمتى يحققون النجاح ومتى يخطئون، ويعرفون الخطوات الضرورية لاستعادة التوجيه الصحيح، بالإضافة إلى كيفية قياس أداء الفريق بشكل موضوعي. 

تلك الأهداف والمعايير يمكن أن تختلف من فريق لآخر، قد تكون مرتبطة بالمبيعات، أو عدد زيارات صفحات الموقع، أو زيادة في عدد المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي.

4. القيادة القوية

القيادة القوية في فريق العمل

القائد الفعّال يلعب دورًا حاسمًا في توجيه أسلوب عمل الفريق بأكمله. القادة القويون يتمتعون بصفات مثل النزاهة، والرؤية، والتعاطف، بالإضافة إلى صفات أخرى.

كيفية بناء فريق عمل ناجح

  1. تحديد القيم ✅
  2. التوظيف المناسب لثقافة الشركة ✅
  3. تحديد أهداف الفريق 
  4. إضافة الطابع الرسمي على الفريق ✅
  5. تعرف فريق العمل على بعضهم البعض ✅
  6. تعرف على نفسك 
  7. زراعة الاحترام المتبادل في الفريق ✅
  8. جعل البيئة مثيرة للاهتمام ✅
إليك الخطوات اللازمة ل بناء فريق فعّال، سواء كنت تبدأ من الصفر أو تقوم بإعادة هيكلة هيكل التنظيم الحالي:

1. تحديد القيم

لكي تجذب انتباه الموظفين،يجب ان تكون “رؤية الشركة ليست مجرد التفوق في صناعات معينة، بل تتعلق هذه الرؤية بتحقيق تأثير اجتماعي إيجابي، لأن إحداث تغيير إيجابي في العالم أمر مهم حقًا بالنسبة للأفراد

. تظهر بيانات الرؤية لديك طبيعة ثقافة شركتك وتعتبر مكانًا مناسبًا لتوضيح “لماذا” تعمل.

باستناد إلى رؤيتك، يمكنك تحديد قيم محددة لفريقك لتوجيه تفاعلهم.

 هذا النهج التعاوني يسهم في تعزيز شعور أعضاء الفريق بالمسؤولية تجاه قيم الفريق ويمكن أن يساهم في تعزيز التنسيق بين أفراد الفريق.

2. التوظيف المناسب لثقافة الشركة

يُمكن القول بأن توظيف الأفراد المناسبين يمثل العامل الأساسي في بناء فريق ناجح. فبدون العنصر البشري، لا يمكن أن يكون هناك فريق. 

ومع ذلك، يمكن أن يكون التركيز على المؤهلات التقليدية، مثل مدة الخبرة في شركة معروفة أو التعليم الجامعي أو البرامج التي تم معرفتها، غير كافٍ لبناء فريق متميز.

وفي هذا السياق، نشير إلى أهمية التركيز على الثقافة أثناء عملية التوظيف.

 Starface World هي شركة تعمل في مجال العناية بالبشرة وتبيع منتجات ملونة تستهدف علاج حب الشباب، وقد بيع منتجها لأكثر من 77 مليون عميل منذ إطلاقه في عام 2019. وتوجه أسئلة مهمة للمرشحين المحتملين خلال عملية المقابلة، مثل:

– “كيف تدير الفريق؟” ✅ 

– “كيف تتوقع أن يتم إدارتك؟” ✅ 

– “كيف تتعاون بفعالية مع زملائك؟” ✅ 

– “كيف تتعامل مع الصراعات؟” ✅ 

وتوضح  أنه من خلال طرح تلك الأسئلة الصعبة أثناء عملية المقابلة، يمكن العثور على أفراد يتشاركون في التفكير ويتماشون مع ثقافة الشركة بشكل أفضل.

3. تحديد أهداف الفريق

في بيئة الأعمال، يكون من السهل جدًا على الأفراد التخمين – التخمين على أفكار قادتهم، والتخمين على أفكار زملائهم، والتخمين عن الأهداف”. 

هذا التخمين يمكن أن يكون استنزافًا للطاقة ويؤدي إلى سوء التفاهم.

تتجنب الفرق الناجحة التخمين حول الأهداف من خلال وضوح معايير محددة خاصة بالفريق. 

لضمان نجاح الفريق، يجب على أعضاء الفريق أن يفهموا بوضوح أدوارهم.

عندما يكون لكل فرد في الفريق هدف فردي قابل للقياس ويمكنه رؤية كيف يساهم هذا الهدف الفردي في تحقيق الأهداف الكبرى للفريق وأهداف العمل.

 سيكونون قادرين على توفير الوقت اللازم للتفكير فيما يجب عليهم فعله وما إذا كانوا يفي بالتوقعات أو يتخطون الحدود.

(على سبيل المثال، إجراء مكالمة غير ضرورية)، وسيتمكنون من تركيز جهودهم بشكل أكبر على مهامهم الأساسية.

4. إضافة الطابع الرسمي على الفريق

ردود الفعل تسهم في تعزيز النمو. 

ومع ذلك، يمكن أن تؤدي كميات كبيرة من التعليقات، أو التعليقات القادمة من مصادر غير مناسبة في الأوقات غير المناسبة، إلى إغلاق أعضاء الفريق أو إقامة دفاعات للحماية منها.

يمكن إقامة نظام لجمع التعليقات لتشجيع أعضاء الفريق على تقديم تعليقاتهم وضمان توعيتهم بما يمكن أن يتوقعوه.

 هذا لا يساعد فقط في منع تراكم الاحتقان وتعزيز المساءلة، ولكنه أيضًا يجعل الموظفين يرحبون بالتعليقات.

 وبحسب مركز بيو للأبحاث، فإن 80% من الموظفين الذين يتلقون تعليقات بانتظام أو في نسبة كبيرة يكونون راضين تمامًا أو جدًا راضين عن مستوى التعليقات التي يتلقونها.

تأكد من أن التعليقات تجري بشكل ثنائي.

كلا الأطراف يجب أن تتبنى عقلية النمو هذه. إنها عن التطور المستمر.”

 بدلاً من قول لأعضاء الفريق: “أنا متاح لاستقبال التعليقات”، قدم لهم فرصًا محددة لإبلاغك بشأن ما يعتبر ناجحًا وما ليس كذلك.

5. تعرف فريق العمل على بعضهم البعض

 يعتقد 70% من العاملين  أن “شعور بالانتماء للمجتمع والتواصل” في مكان العمل أمور مهمة.

 سواء كنت تقوم بإقامة مجتمع من خلال أنشطة بناء الفريق الرسمية، أو التفاعلات غير الرسمية، أو تجمع بين الاثنين، يجب عليك  “التعرف على [فريقك] كأفراد.

بالإضافة إلى الأدوار التي يلعبونها والضغوط التي يمكن أن يتعرضوا لها”. يجب أن تكون قائمًا على التفهم الشامل.

قد يكون العمل عن بُعد تحديًا للتواصل، نشير إلى أنه من الممكن تطوير ثقافة شركة متميزة حتى مع فريق يعمل عن بُعد بنسبة 100%.

 يكون من الصعب إجراء محادثات غير رسمية عندما يكون الأفراد في أماكن متفرقة حول العالم، ولكن يمكنني القيام به. 

 على سبيل المثال، على منصة مستثمر، يمكن لأحد أعضاء الفريق أن يسأل عن وجبة الإفطار التي تناولها أحدهم، أو نجري محادثة صغيرة مشتركة حول القهوة.

6. تعرف على نفسك

الفريق القوي يتطلب وجود قائد قوي.

 إذا كنت تشعر بالإرهاق ونقص الحماس، فكيف يمكنك أن تتوقع أن تلهم موظفيك؟ قد يبدو الأمر أنانيًا، ولكن التركيز على احتياجاتك الشخصية ضروري لتكون قائدًا أفضل ويسهم في تحسين صحتك النفسية.

 كما عليك أن تخصص بعض الوقت للتفكير في نقاط القوة التي تمتلكها والمجالات التي تحتاج إلى تطويرها. 

القادة بحاجة أيضًا إلى الدعم. بحث عن مرشد أو مدرب محترف أو انضم إلى مجموعة مهنية حيث يمكنك الحصول على الدعم وتنمية مهارات القيادة الخاصة بك.

7. زراعة الاحترام المتبادل في الفريق

نشدد على أهمية الذكاء العاطفي، المعروف أيضًا بـEQ، في تطوير الفريق.

 إنه يساعدك في بناء روابط قوية مع الآخرين لأنه يمكنك فهم مصادرهم والتواصل بشكل فعال.

عندما يشعر الأفراد بالاحترام في بيئة العمل، يكونون أكثر عرضة لطرح الأسئلة وتولي المبادرة وابتكار الأفكار، وهذه هي العوامل التي تساهم في تحقيق النجاح في الفريق.

 ومن ناحية أخرى، قد ينصرف أعضاء الفريق الذين لا يشعرون بالاحترام. وفقًا لمركز بيو للأبحاث، يمكن أن يكون عدم الاحترام هو السبب وراء 57% من حالات الاستقالة.

8. جعل البيئة مثيرة للاهتمام

الأمور البسيطة هي التي يبدو أنها لا تأتي دائمًا، مثل وجود عمل مثير للاهتمام دائمًا. الناس يتطلعون دائمًا للتحديات.

على الرغم من أهمية توضيح الأدوار بوضوح، إلا أن يجب أن لا تكون هذه الأدوار محددة بشكل جامد لدرجة جعلها مملاً.

مراجعة وتحسين المهارات بشكل دوري والبقاء على اتصال معها أمر يعمل بشكل جيد.

 ربما يكتشف أحد أعضاء فريقك مهارة جديدة يمكنها أن تضيف قيمة إلى الفريق، أو يكون راغبًا في تعلم مهارة جديدة يمكن أن تكون مفيدة في العمل.

 إتاحة الفرص لأعضاء الفريق للنمو وتطوير مهاراتهم داخل الفريق تقلل من احتمالية البحث عن فرص في أماكن أخرى.

الاسئلة الشائعة

الاسئلة الشائعة

كيف تقيس نجاح فريق العمل ؟

لقياس نجاح الفريق، قم بتحديد أهداف الفريق بوضوح والمؤشرات التي ستقيم تحقيقها. 

ستختلف هذه الأهداف والمؤشرات من فريق لآخر، وقد تتضمن أهدافًا مثل زيادة المبيعات، أو زيادة عدد المشاهدات، أو جذب متابعين جدد.

ما هو التحدي الأكثر شيوعا في بناء فريق عمل؟

التواصل يمثل التحدي الرئيسي في عملية بناء فريق عمل. 

غالباً ما تتكون الفرق من محترفين ذوي مهارات متميزة يجدون صعوبة في التعاون مع بعضهم البعض.

 إن تحديد الأهداف والتوقعات بوضوح، وتنظيم عمليات التغذية الراجعة بشكل رسمي، يمكن أن يسهم بشكل كبير في تسهيل التواصل بين أفراد الفريق، وبالتالي زيادة الإنتاجية وتحقيق رضا الموظفين.

ما هو الدور الذي يلعبه قائد الفريق في بناء فريق ناجح؟

القائد يلعب دورًا حاسمًا في تحديد توجه الفريق بأكمله.

 يقوي قادة الفرق الناجحة قيم الفريق ويتحملون المسؤولية لضمان أن كل فرد في فريقهم يفهم أهدافه بوضوح ويتوفر لديه الأدوات الضرورية لتحقيق النجاح.

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp
mohamed ragab
mohamed ragab

محمد رجب هو مؤسس موقع مستثمر , ويدير قناة باسمه على اليوتيوب.​

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *