ماهو تداول الاسهم؟

ستتعرف في هذه المقالة الشاملة , على ماهية تداول الاسهم وتعريفها وكيفية التداول في الاسهم وماهي افضل انواه الاسهم وكذلك امثلة على التداول.

      يمكنك الوثوق في مستثمر   

التداول بالأسهم| نحرص دائما على تكون المعلومات المقدمة في المقالات عالية الجودة ويمكن الاعتماد عليها كمرجع لك كقارئ دائما .

النقاط الرئيسية

التداول في الاسهم

استكشف سحر التداول بالأسهم: رحلة مثيرة في عالم الاستثمار وتحقيق الأرباح من خلال فهم حركة الأسواق المالية.

ماهو التداول بالاسهم

قائمة المحتويات

تداول الأسهم.
موثوق 100%

استعرِض فنون وآفاق التداول بالأسهم في مقالة مرجعية توفر رؤية عميقة حول هذا العالم المعقد.

 اكتسب فهماً شاملاً لاستراتيجيات التداول وتأثيرها على الأسواق المالية، واستفد من نصائح مختصين حول كيفية تحليل الأسهم واتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة.

 اكتشف كيف يمكن للمعلومات الحالية وتقنيات التحليل الفني توجيهك نحو التداول بنجاح، واستفد من أدوات متقدمة واستراتيجيات فعّالة لتحقيق نجاح مستدام في عالم التداول بالأسهم.

تداول الاسهم : نظرة عامة

تداول الأسهم يشمل عمليات شراء وبيع لحصص في شركات مدرجة علنًا. في الولايات المتحدة، يتم ذلك عادةً في بورصات مثل بورصة نيويورك (NYSE) أو سوق الأوراق المالية في ناسداك. 

وفي الدول العربية في مصر على سبيل المثال يتم في البورصة المصرية العامة.

عندما يقوم فرد بشراء أسهم في شركة، يصبح مالكًا جزئيًا لتلك الشركة، مع حقوق مطالبة في الأصول والأرباح. يتأثر سعر الأسهم بعوامل متعددة، منها أداء الشركة وتوقعاتها، وظروف السوق، ومعنويات المستثمرين.

يقدم هذا الدليل نظرة شاملة على أساسيات تداول الأسهم، مع تسليط الضوء على أنواع مختلفة من التداول ونصائح مفيدة للمبتدئين.

النقاط الرئيسية

أنواع تداول الأسهم

تجسد تجارة الأسهم وتنوع المتداولين باستراتيجيات وأساليب لا تُحصى. يُصنف تداول الأسهم غالبًا استنادًا إلى فترة الاحتفاظ أو الأفق الزمني.

1. يشمل التداول طويل الأجل ✅ شراء أسهم والاحتفاظ بها لسنوات أو حتى عقود، بهدف الاستفادة من نمو الشركة وتحقيق أرباح. يُطلق على متداولي الشراء والاحتفاظ على المدى الطويل اسم “مستثمرين” أو “متداولي المراكز”.

2. على الجانب الآخر، يشمل التداول قصير الأجل ✅ بيع وشراء الأسهم في فترات قصيرة، بهدف تحقيق أرباح سريعة. يقوم المتداولون اليوميون بعمليات تداول خلال اليوم، بينما يتوسط المتداولون المتأرجحون التحليل على المدى المتوسط، يتطلعون إلى التقاط اتجاهات السوق على مدى أسابيع أو أشهر.

3.يستخدم المتداولون على المدى القصير جدًا ✅ خوارزميات لتنفيذ عمليات التداول بسرعة فائقة، يُعرفون أيضًا باسم “المتداولين ذوي التردد العالي”، حيث يستندون إلى برامج الكمبيوتر لاتخاذ قرارات تداول دقيقة. تُيسر المنصات الخوارزمية الوصول إلى هذه التقنيات للمتداولين العاديين.

الاشياء الذي يمكن التداول بها

هناك أكثر من 5,900 سهم مُدرج حاليًا في بورصة نيويورك وناسداك، بالإضافة إلى آلاف أخرى مُدرجة خارج البورصة (OTC).

وهناك الكثير من الاسهم المدرجة في البورصات العربية وذلك حسب دولتك العربية.

كمتداول للأسهم، يكون من المهم تحديد اهتماماتك في هذا العالم الواسع. توفر معظم منصات الوساطة أدوات فعّالة، مثل المرشحات والشاشات، لتسهيل اختيار الأسهم المناسبة.

على النحو العام، يتم تصنيف الأسهم بناءً على القيمة السوقية والصناعة، وسواء كانت تقدم فرصًا للنمو أو تعتبر استثمارية.

ماهي القيمة السوقية للأسهم؟

تُظهر القيمة السوقية للشركة قيمة أسهمها المتواجدة في عدد الأسهم القائمة لديها. عمومًا، تُمثل الأسهم ذات القيمة السوقية الكبيرة شركاتٍ كبيرة وناضجة، متينة وقليلة التقلب، مع فرص نمو أقل.

 بالمقابل، تكون الأسهم الصغيرة أكثر خطورة، ولكن يمكن أن توفر المزيد من النمو على المدى الطويل.

تقسم القيمة السوقية للسهم عادةً إلى فئات، وفقًا للأحجام المالية:

1. القيمة السوقية الضخمة: أكثر من 200 مليار دولار. ✅ 

2. الحد الكبير او (الكبير): 10 مليارات دولار وأكثر حتى 200 مليار دولار. ✅ 

3. الطبقة المتوسطة: من 2 مليار دولار إلى 10 مليار دولار. ✅ 

4. رأس المال الصغير: من 250 مليون دولار إلى 2 مليار دولار. ✅ 

5. Microcap: من 50 مليون دولار إلى أقل من 250 مليون دولار. ✅ 

6. طبقة النانو: أقل من 50 مليون دولار. ✅ 

قطاعات الصناعة وعلاقتها بالأسهم؟

نشاط الشركات وصناعتها يُظهر عادة في أدائها السهمي. فمثلاً، يتجه مخزون السلع الاستهلاكية الأساسية – الشركات التي تُنتِج السلع الأساسية للمستهلكين – نحو أداء جيد في فترات الركود، حيث يحتاج الناس دائمًا إلى منتجاتها. 

على الجانب الآخر، قد يتأثر المخزون التقديري للمستهلك – كالسلع الفاخرة – بشكل سلبي.

عندما يتعثر الاقتصاد، يقلل المستهلكون من المشتريات الاختيارية. يُعتبر تصنيف صناعة الشركة، المعروف باسم GICS، أداة حيوية للمستثمر يسعى إلى تنويع محفظته أو تحديد المنافسين في نفس الصناعة. 

يحدد رموز GICS 11 قطاعًا اقتصاديًا وينقسمون إلى 24 مجموعة صناعية، و69 صناعة، وأخيرًا 158 صناعة فرعية. يتضمن كل سهم رموزًا لتحديد نشاطه على جميع هذه المستويات. 

قطاعات سوق الأوراق المالية الـ 10 تشمل:

1. خدمات الاتصالات 

2. السلع الاستهلاكية 

3. الطاقة 

4. قطاع المالية 

5. الرعاية الصحية 

6. الصناعات 

7. تكنولوجيا المعلومات 

8. المواد 

9. العقارات 

10. الخدمات 

النمو مقابل القيمة في مجال تداول الاسهم

تعتبر أسهم النمو من الشركات المتوقع أن تحقق نموًا أسرع من السوق بشكل عام، نظرًا لقدرتها على الابتكار والتوسع واعتماد التكنولوجيا الثورية. غالبًا ما تكون هذه الشركات أصغر حجمًا وأحدث في السوق.

بالنسبة لأسهم القيمة، فهي تمثل شركاتٍ يُنظر إليها على أنها تتمتع بقيمة أقل من قيمتها الفعلية، وتتمتع بأساسيات قوية.

يتطلع متداولو القيمة إلى الأسهم ذات الأساسيات القوية، مثل النسبة بين السعر والأرباح (P/E) ونسبة السعر إلى القيمة الدفترية (P/B)، كمؤشرات على تماسكها المالي مقارنة بقيمتها السوقية. وقد تقدم أسهم القيمة أيضًا أرباحًا أعلى.

ماهي ال ETFs

تُداول صناديق الاستثمار المتداولة، المعروفة أيضًا باسم صناديق الاستثمار المتداولة على البورصة، يُمثل كل سهم في صندوق الاستثمار المتداول ملكية في عدة أسهم مختلفة.

 تُوفر هذه الصناديق للمتداولين وسيلة للوصول إلى قطاع الصناعة بأكمله، أو مؤشر السوق الشامل، أو فئة الأصول، كل ذلك باستخدام أداة واحدة.

أين يمكنك تداول الاسهم؟

تُسجِّل الأسهم في إحدى البورصات أو أكثر، أو يمكن تداولها في الأسواق خارج البورصة (OTC). 

توفر بورصات مثل بورصة نيويورك (NYSE) وسوق ناسداك للأوراق المالية في الولايات المتحدة أماكن مركزية لشراء وبيع الأسهم، وتحدد القواعد واللوائح لأنشطة التداول.

توفر العديد من بورصات الدول العربية اماكن مركزية ايضا لشراء وبيع الاسهم و فقا للقواعد واللوائح لكل دولة.

يمكن أيضًا أن يحدث التداول خارج البورصة بعيدًا عن أسواق الأوراق المالية، سواء عبر شبكات الاتصالات الإلكترونية (ECNs) أو من خلال المتداولين المتخصصين في أنواع معينة من الأوراق المالية أو قطاعات السوق، مثل OTC Markets Group Inc.

 وعادةً ما يتم ترك التداول خارج البورصة للشركات الصغيرة أو ذات الجودة المحدودة، أو لأسهم بعض الشركات غير الأمريكية، أو الأوراق المالية التي لا تلتزم بمتطلبات الإدراج في البورصات الكبرى.

تتضمن التداول خارج البورصة بعض المخاطر مثل انخفاض الشفافية والسيولة، بالإضافة إلى احتمالية النشاط الاحتيالي. ولذلك، يحتاج المتداولون إلى توخي الحذر وإجراء بحث شامل قبل التداول في أسهم OTC أو الأوراق المالية الأخرى.

يُتيح معظم شركات الوساطة اليوم لمستخدميها إمكانية الوصول إلى الأسهم المُدرجة في البورصات وكذلك الأسهم خارج البورصة.

كيفية تداول الاسهم؟

كيفية تداول الاسهم

للبدء في تداول الأسهم، يجب على الأفراد فتح حساب وساطة لديه وسيط ذو سمعة طيبة. 

يُعتبر حساب الوساطة نوعًا من الحسابات الاستثمارية التي تسمح للمستثمرين بشراء وبيع الأسهم والسندات والأوراق المالية الأخرى.

وبعد إعداد الحساب، يجب على المتداولين البدء في البحث عن الشركات وتحليل بياناتها المالية لاتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة.

 من الحكمة أيضًا تحديد ميزانية للتداول واستثمار المبلغ المالي الذي يمكنك تحمل خسارته فقط. عندما يكون المتداولون جاهزين، يمكنهم بعد ذلك تقديم أوامر لشراء أو بيع أسهم الشركة من خلال وسيطهم.

يوجد العديد من أنواع الأوامر والمواصفات التي يمكن للمتداول الاستفادة منها:

– ✅ أمر السوق: يُطلب من الوسيط إكمال الأمر بأفضل سعر متاح، ويتم تنفيذه عمومًا دائمًا مالم تكن هناك سيولة تداول.

– ✅ أمر محدد: يسعى إلى شراء أو بيع سهم بسعر محدد أو أفضل، مما يمنح المتداول مزيدًا من التحكم في السعر.

 ✅ أمر الإيقاف: يوجه الوسيط لشراء أو بيع أصل بمجرد وصوله إلى سعر محدد.

– ✅ الطلب اليومي: يجب تنفيذ الأمر خلال نفس يوم التداول الذي تم فيه تقديم الأمر.

– ✅ الطلب الصالح حتى إلغاءه (GTC): يظل ساريًا حتى تنفيذه أو إلغاؤه.

 ✅ فوري أو إلغاء (IOC): يظل نشطًا لفترة زمنية قصيرة جدًا.

– ✅ أمر الكل أو لا شيء (AON): يتم تنفيذ الحجم الكامل للطلب أو لا شيء.

– ✅ أمر التعبئة أو القتل (FOK): يجب إكماله على الفور وبشكل كامل أو عدم إكماله على الإطلاق، مما يجمع بين أوامر AON و IOC.

مخاطر تداول الاسهم

مخاطر تداول الاسهم

من المهم أن نلاحظ أن تداول الأسهم ينطوي على مخاطر، ويجب على المستثمرين أن يكونوا مستعدين لتحمل فقدان المال. 

تتأثر أسعار الأسهم بالتقلبات الناجمة عن عوامل السوق المتنوعة، بما في ذلك الظروف الاقتصادية العامة، والأحداث الجيوسياسية، والتطورات العالمية، مما يعرف بمخاطر السوق أو المخاطر النظامية، حيث يؤثر على سوق الأوراق المالية بأكمله.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للأسهم الفردية أن تتعرض لخسائر بسبب الأخبار والأحداث المتعلقة بالقطاع أو الشركة، مثل تراجع الأرباح مقارنة بتوقعات المحللين أو الإعلان عن الإفلاس المحتمل. 

وبهذا الصدد، يُعرف هذا بالمخاطر الخاصة (أو المخاطر غير النظامية). يُمكن أن يؤدي هذا إلى خسائر كبيرة إذا اتجهت السوق ضد موقف المتداول.

لإدارة هذه المخاطر، يجب على المستثمرين إجراء بحث وتحليل دقيقين، ووضع خطة تداول محكمة، وتنفيذ تدابير لإدارة المخاطر مثل أوامر وقف الخسارة. 

كما ينبغي على المتداولين البقاء منضبطين في تنفيذ استراتيجيتهم. وبالإضافة إلى ذلك، يجب على المتداولين تجنب استثمار مبالغ أكثر مما يمكنهم تحمله من خسارة، والنظر في تنويع محفظتهم الاستثمارية لتقليل المخاطر الإجمالية.

كيف تبدأ تداول الاسهم؟

الخطوة الأولى للدخول في عالم تداول الأسهم تتضمن فتح حساب وساطة وتمويله. يُتاح لك العديد من الخيارات عبر الإنترنت، حيث يُقدم العديد منها خدمات تداول بدون عمولة للأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة في البورصة (ETFs). 

يُفضل أيضًا تحديد أهدافك في التداول أو الاستثمار، والبحث عن الشركات المناسبة، والبقاء على اطلاع دائم بأخبار السوق والشركات. يُنصح بالبداية بصفقات صغيرة لتقليل المخاطر وتكوين الخبرة التداولية.

ماذا يفعل متداول الاسهم؟

متداول او تاجر الأسهم يشتري ويبيع أسهم الشركات المدرجة علنًا بهدف تحقيق الربح، سواء كان ذلك بشكل احترافي أو كهواية. 

يقوم المتداولون بدراسة اتجاهات السوق، ويقومون بفحص شامل للشركات، ويستخدمون استراتيجيات متنوعة لاتخاذ قرارات مستنيرة.

 يتطلب النجاح في تداول الأسهم وجود مهارات تحليلية قوية وقدرة على اتخاذ قرارات فاعلة، إلى جانب فهم عميق للأوضاع السوقية.

مثال على تداول الأسهم

لنأخذ على سبيل المثال، يقوم المستثمر بشراء 10 أسهم من شركة Apple باستخدام أمر محدد، حيث يكون سعر السهم 200 دولار وبحد أقصى للسعر يبلغ 210 دولار. 

يتم تنفيذ الأمر عندما يصل سعر السهم إلى 210 دولارًا، ويدفع المستثمر مبلغًا إجماليًا قدره 2100 دولار. 

بعد مرور أسبوع، يرتفع سعر السهم إلى 300 دولار للسهم الواحد، فيقوم المستثمر ببيع جميع الأسهم العشر بسعر السوق، وبذلك يحصل على 3000 دولار، محققًا ربحًا بقيمة 900 دولار.

هل يمكنك البدء في تداول الأسهم ب 100$

نعم، يسمح العديد من شركات الوساطة ذات التكلفة المنخفضة للمستثمرين بشراء أسهم جزئية في شركة بمبلغ لا يقل عن 100 دولار أو أقل. 

ببساطة، إذا كان سعر سهم الشركة يتداول بمبلغ 200 دولار، سيمكنك شراء نصف سهم بمبلغ 100 دولار.

 وبالإضافة إلى ذلك، يقدم العديد من وسطاء التداول عبر الإنترنت في الوقت الحالي خدمات تداول الأسهم بدون عمولة، مما يعني أن استثمارك البالغ 100 دولار لن يتأثر بخصم أي رسوم تداول.

ماهو التحليل الفني للأسهم؟

التحليل الفني هو استكشاف لبيانات السوق التاريخية، ويشمل النظر في الأسعار وحجم التداول. 

يهدف المحللون الفنيون إلى تحليل سلوك السوق المستقبلي باستخدام الأداء السابق، مستفيدين من تصورات علم نفس السوق، والاقتصاد السلوكي، والتحليل الكمي.

 يعتمدون على أنماط الرسم البياني والمؤشرات الإحصائية لتوقع اتجاهات السوق المستقبلية.

الخلاصة

تداول الأسهم يشمل عمليات شراء وبيع لأسهم الشركات العامة. يعتبر التداول فرصةً مثيرة ومربحة، ولكنه يحمل أيضًا مخاطر يجب على المستثمرين الإلمام بها، بما في ذلك خطر فقدان مبالغ كبيرة من الأموال. 

لذلك، يعتبر إجراء بحث وتحليل دقيقان قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية أمرًا حيويًا.

من خلال اتباع هذه النصائح وفهم أساسيات تداول الأسهم، يمكنك اتخاذ قرارات مستنيرة والعمل نحو تحقيق أهدافك الاستثمارية.

اقرأ ايضا : ماهي التجارة الإلكترونية؟ الدليل الشامل 2024

Facebook
Twitter
WhatsApp
mohamed ragab
mohamed ragab

محمد رجب هو مؤسس موقع مستثمر , ويدير قناة باسمه على اليوتيوب.​

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *